نشر في

ناقشنا في مقالات سابقة أهمية استخدام نظام إدارة علاقات العملاء. لكن، هل أنت جاهز بالفعل لاستخدام هذا النظام في شركتك؟

سنُجيب على هذا السؤال فيما يلي.

قُم بإلقاء نظرة حولك في الشركة. هل كل شيء مُنظّم أم العديد من الأوراق المُلصقة تنتشر في الأرجاء؟

هل يعمل موظفيك في نشاط وحماس أم في روتين وملل؟

بالإجابة عن الأسئلة السابقة، ستتمكن بنفسك من تحديد إن كُنت في حاجة إلى نظام إدارة علاقات العملاء أم ليس بعد.

على الرغم من ذلك، سنُقدم فيما يلي بعض الإشارات التي ستؤكد لك إن كنت في حاجة إلى استخدام نظام إدارة علاقات العملاء في شركتك أم لا.

هل تخسر عُملاءك المُحتملين؟

إن كان موظفي المبيعات لديك غير قادرين على إتمام الصفقات مؤخرًا على الرغم من وجود العديد من العملاء المُحتملين. من الأرجح ألا تكون المُشكلة في مهارات البيع لديهم. بل، مُشكلة تنظيم.

هذه علامة أكيدة أن موظفي المبيعات في شركتك في حاجة إلى استخدام نظام إدارة علاقات العملاء ما سيُساعدهم على تنظيم البيانات، سيُذكرهم بمواعيدهم، اجتماعاتهم والمُكالمات التي يجب أن يقوموا بإجرائها والجزء الأفضل أنه سيجعلهم قادرين على تحديد أي الصفقات من المُرجح لها أن تتم بسهولة.

هل تعلم شخصية عُملاءك؟

إن لم تكن تعلم شخصية عُملاءك، فأنت في حاجة إلى استخدام نظام إدارة علاقات العملاء في شركتك في أسرع وقت مُمكن.

التسويق الصحيح يتطلب معرفة شخصية العملاء، أعمارهم، سلوكهم، ثقافتهم، إلخ.

لذا، فهذه إشارة أخرى أنك في حاجة إلى استخدام نظام إدارة علاقات العملاء الذي سيجعل بيانات عملاءك دائمًا في مُتناول يدك، فستكون دائمًا على اطلاع بكُل جديد في طبيعة عُملاءك ومعرفة ما إن كان هناك تغيير في عُملاءك المُستهدفين أم لا.

هل لديك مُشكلة أمنية خاصة ببيانات العُملاء؟

الأدوات المجانية مثل (Google Spreadsheets) مُناسبة لإدارة بيانات العملاء لكنها ليست آمنة بشكل كافي فهي مُعرضة لأن تُحذف، تضيع، تُنسخ، إلخ. لذا، إن كُنت حريص على سرية بيانات عُملاءك هذه إشارة أخرى أنك في حاجة لاستخدام نظام إدارة علاقات العملاء للحفاظ على سرية بيانات عُملاءك.

كيف تقيس مدى أداء عملك؟

هل تعلم موقف شركتك في السوق؟ هل أنت قادر على قياس مدى التقدم الذي تُحققه؟ هل جهود موظفي مبيعاتك تُحقق أهداف عملك؟

إن لم تكن قادر على الإجابة على هذه الأسئلة فإن شركتك ينقصها نظام إدارة علاقات العملاء.

إن كُنت تعتقد أنك جاهز لاستخدام نظام إدارة علاقات العملاء. تواصل معنا الآن.